X

الإعدادات

ألوان العرض

الأخبار


آخر تحديث للصفحة اكتوبر 25, 2021
قمة أقدر العالمية تتألق وسط إكسبو بشعار المواطنة الإيجابية العالمية
  • الاثنين, اكتوبر 25,2021

قمة أقدر العالمية تتألق وسط إكسبو بشعار المواطنة الإيجابية العالمية

 انطلقت فعاليات الدورة الرابعة من قمة اقدر العالمية اليوم الإثنين رسمياً بإكسبو مع انطلاق الفعاليات اليوم في الموقعين للقمة في إكسبو دبي 2020 الأول في مركز المعارض إكسبو في القاعتين(1A , 1C ) والثاني في جناح "فزعة" (الموقع B)، حيث تتلاقى العقول وتتبادل الثقافات لصناعة المستقبل المشرق وذلك بتعزيز مفهوم المواطنة الايجابية العالمية.

وحضر انطلاق الفعاليات في مركز المعارض بإكسبو معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم ومعالي حصة بو حميد وزيرة تنمية المجتمع و الفريق خبير راشد ثاني المطروشي، مدير عام الدفاع المدني بدبي وسعادة فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار الداخلية وسعادة الدكتور ابراهيم الدبل، الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين – اقدر، وسعادة عبد الرحمن المنصوري نائب الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين – اقدر وسعادة الدكتور عبدالسلام المدني رئيس اندكس القابضة الشريك التنفيذي للقمة وعدد من المسؤولين وزوار معرض اكسبو دبي 2020.

وتجول معالي الوزراء في المعرض المصاحب للقمة مطلعين على ما تعرضه الشركات والمؤسسات المحلية والعالمية المشاركة في المعرض لتفقد الأقسام المتخصصة في القمة بالاضافة الى حضور الفيديو التسجيلي الذي عرض فيه تاريخ القمة والانجازات التي حققتها منذ انطلاقتها وحتى هذه الدورة.

هذا واستهل معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم كلمته خلال مشاركته في الجلسة الافتتاحية في قمة أقدر تحت عنوان التمكين المعرفي ودوره في تعزيز المواطنة الإيجابية العالمية، بالإشادة بالجهود الوطنية الحثيثة التي صنعت الفارق من خلال تنظيم حدث عالمي بارز يجمع العالم وهو إكسبو 2020 ، رغم التحديات الصحية الراهنة، وهو ما يؤكد مجدداً تميز وحرفية الإمارات تنظيماً وإدارة.

وأشار إلى أن إكسبو 2020 يجمع تحت مظلته ثقافات متنوعة وتجارب عالمية ناجحة ويعد فرصة لتعزيز الاستدامة، والإمارات تسعى من تنظيم هذا الحدث للعمل معا من أجل إطلاق فكر جديد وهو المواطنة العالمية الإيجابية.

وقال إن الإمارات دولة الإنسانية، لا مكان فيها للتمييز بين عرق أو لون أو ديانة، فالجميع شركاء من أجل حياة أفضل للجميع، وهذا المبدأ الذي تأسست عليه دولة الإمارات على يد الوالد الباني الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وهو ما أفضى إلى تعايش أكثر من 200 جنسية هنا في الإمارات بود واحترام.

وذكر أن إكسبو 2020 يجمع تحت مظلته ثقافات متنوعة وتجارب عالمية ناجحة ويعد فرصة لتعزيز الاستدامة، والإمارات تسعى من تنظيم هذا الحدث للعمل معا من أجل إطلاق فكر جديد وهو المواطنة العالمية الإيجابية.

وقال: نحن على أعتاب مرحلة جديدة في الإمارات، وهي الخمسين المقبلة، والتعليم يشكل الشغل الشاغل للقيادة والدولة، لخوض غمار المستقبل وتحقيق التنمية المستدامة والتحول إلى اقتصاد المعرفة، لذا فإن منظومة التعليم لدينا متكاملة وشمولية ويشكل الطالب محورها الأساس وتخضع للتطوير المستمر.

ولفت إلى أن الإمارات تؤمن بأن التعليم هو المستقبل لإنشاء جيل إيجابي قادر على البناء ومواكبة تغيرات العالم، ومواجهة التحديات وسرعة الاستجابة لها لخدمة الإنسان وازدهاره، وكانت الإمارات مثال يحتذى في ذلك من خلال تجاوز ما فرضته الجائحة، ومواصلة رحلة البناء والتعليم والتنمية.

وأوضح أن مرحلة الطفولة المبكرة، تمثل أهم مرحلة حيث تتشكل فيها هوية الطفل وتتعزز فيها مهاراته الجسدية والفكرية والنفسية، لذا وجب الاستثمار الأمثل فيها، وتوفير منصة داعمة لها وللأسرة والمجتمع، وهي مسؤولية جماعية، مؤسسات وأفراد لبناء هذا الطفل، مشيراً إلى أن وزارة التربية والتعليم تولي مرحلة رياض الأطفال أهمية كبيرة من خلال تزويدها بأفضل الكفاءات والخبرات التعليمية وتوفير بيئة تعليمية محفزة ومناهج عالية الجودة.
وأفاد بأننا نحرص على تحقيق التكاملية، لتحديد المسارات التي يمكن أن يبدع فيها الطالب وأن يتقدم ويتطور مهارياً، وعملنا في السنوات الأخيرة على ربط منظومة التعليم العالي بمخرجات التعليم العام لتحقيق أقصى درجات الاستفادة، وضمان جودة التعليم.

وتقام الدورة الرابعة من قمة اقدر العالمية تحت شعار "المواطنة الإيجابية العالمية- تمكين فرص الاستثمار المستدام". وتستمر فعاليات القمة حتى 30 أكتوبر 2021 في مركز دبي للمعارض وجناح "فزعة" في إكسبو 2020 وتأخذ من إكسبو دبي مقراً لها تأكيداً على عالمية القمة وحرصها على تعزيز تلاقي ثقافات الشعوب في سبيل تمكيم الإنسان.

وتعد "قمـة اقدر العالميـة" إحــدى مبــادرات برنامــج خليفــة للتمكيــن – أقدر وهي منصـة عالميـة للقـادة وصنـاع القـرار والخبـراء والمتخصصيـن والشـركات والمؤسسات الرائـدة مـن جميـع أنحـاء العالـم للتلاقـي والحـوار ومناقشـة القضايـا المحليـة والعالميـة المتعلقـة بتمكيـن المجتمعـات بأبعادهـا الإنسـانية والثقافيـة والفكريـة مــع توفيــر مســتقبل مشــرق ومزدهــر للأفــراد وضمان الأمن والاستقرار والازدهار لكافة المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

وكشف اليوم الأول من القمة الغطاء عن فعاليات "اقدر لاب" والذي يعد مفهوماً جديداً للمؤتمرات، حيث انطلقت الفعاليات التي يتم تنظيمها تحت مظلة "اقدر لاب" ومنها "مجلس اقدر" والذي يعد منصة حوارية لتقديم ومشاركة الاتجاهات الجديدة في المواطنة الإيجابية العالمية وعرض أفضل الممارسات، حيث يشارك فيها كبار القادة وصناع القرار والأكاديميين من مختلف أنحاء العالم، و"اقدر بوتكامب" وهي منصة عمل ديناميكية لدعم وتمكين الشركات الناشئة و تقديم أفكار مبتكرة وفريدة من نوعها في مجال العمل لتمكين الشباب في مجال الاستثمار وتعزيز اقتصاد الدولة واستحداث افكار مبتكرة في مجال الاستثمار والذكاء الاصطناعي بما يتوافق مع الرؤية الاستراتيجية الجديدة للدولة، وقد تم استقطاب 144 مترشحاُ بإجمالي 73 مشروع في مجالات متنوعة وقد تم اجراء مقابلات تحليلية لدراسة مشاريعهم المبتكرة وتم تحديد فوز 10 مشاريع تستحق الدعم حيث تم توفير رخص تجارية مجانية لهم وتقديم بعض التسهيلات التي تمكنهم من بدء مشاريعهم الجديدة.

فعاليات متنوعة في الموقع ( A)

هذا وشمل اليوم الأول من القمة العديد من الفعاليات التي قامت اللجنة المنظمة بتنظيمها لتعزيز مفهوم المواطنة الإيجابية، وتماشياً مع رؤية الحكومة الرشيدة للخمسين عاماً القادمة، والتي من شأنها أن تسلّط الضوء على مختلف القضايا التي تهتم بالمجتمع وبتمكين أفراده كما تصب في توفير مساحة للأفراد للتعبير عن أنفسهم لتحقيق الهدف الرئيسي لهذا الحدث العلمي العالمي في تنمية العقول لازدهار الأوطان.

حيث ألقى الدكتور تيدروس أدهانوم غبريسيس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية كلمة له عبر مشاركته الافتراضية في القمة، أكد فيها أهمية التلاقي والتشارك العالمي من أجل تعزيز السلم والصحة والوقاية العالمية من خلال ممارسات إيجابية وتعاون مثمر بين جميع الدول من حكومات ومؤسسات المجتمع المدني.

كما تناولت فعالية "مجلس أٌقدر " الذي أدارها السفير غيرهارد بوتمان كريمر مدير المجلس الإستشاري العلمي العالمي لمؤتمر ومعرض ديهاد عن دور المواطنة الإيجابية العالمية في العمل الإنساني حيث تحدثت كلير دالتون رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الإمارات العربية المتحدة وماريو ستيفان المدير التنفيذي لمنظمة أطباء بلا حدود العالمية .

وفي الجلسة المسائية من نفس الفعالية في مجلس أقدر تحدث سعادة المطران الدكتور بول هيندر .Cap OFM عن المواطنة الإيجابية العالمية في تعزيز الأخوة الإنسانية وتناول الدكتور نصر عارف الباحث الأكاديمي الدولي دور التأصيل العلمي لمفاهيم المواطنة الإيجابية العالمية.

كما تم الإعلان عن "اقدر روتس" حيث سيتم استضافة أطفال من أربع دول أجنبية تشمل اليابان وامريكا وبريطانيا وروسيا للحديث عن تجربتهم في مدارس الدولة لتعزيز مفهوم المواطنة الإيجابية العالمية وتبادل الخبرات بين الأطفال الذين يعيشون ويدرسون في دولة الإمارات وخارجها، وتنظيم زيارات مدرسية للطلبة للتعرف على مختلف الانشطة والفعاليات المصاحبة، و"اقدر آرت" والتي تنظم بالتعاون مع منظمة إيما للسلام حيث سيتم تنظيم عدد من الحفلات الموسيقية المتنوعة في الفترة الصباحية والفترة المسائية، وهي فعالية تؤكد دور الموسيقى في تعزيز ونشر رسالة السلام والمحبة بين الناس، و"اندكس توكس" وهي فعالية تتيح للأشخاص الملهمين ذوي القصص المميزة مشاركة قصصهم مع الجمهور من دون الإفصاح عن هويتهم، وغيرها الكثير.

وفي اليوم الأول، تضمنت فعالية "اندكس توكس" أربع جلسات بعناوين مختلفة، قام من خلالها المتحدثين الذين قاموا بإخفاء هويتهم ومشاركة الحضور قصصهم الملهمة بكل حرية وأريحية.
وتضمن "اقدر روتس" مشاركة الطفلة "روكسان تارا" من أستراليا والطفلة "صوفي شالان" من روسيا، حيث تكلمت الطفلتان عن مفهوم المواطنة الإيجابية في دولة الإمارات العربية المتحدة بحضور طلاب من مدارسهما. وتضمن "اقدر آرت" عروض حية من فرقة بافوري والفنان عبدالله الشامسي والفنان إنريكو ميانولي والفنان فيتوريو كوكولو، بينما تضمن "اقدر بوتكامب" جلسات تدريبية للأشخاص الذين تم اختيارهم للبرنامج التدريبي.

ومن جانب آخر، استعرض المعرض العالمي المصاحب للمؤتمر والذي يتضمن مشاركة كبيرة من شركات محلية وعالمية رائدة أبرز الابتكارات والحلول الفريدة التي تصب في مصلحة الإنسان والشعوب والمجتمعات.

فعاليات موسعة في جناح فزعة

شهد اليوم الثاني على التوالي من فعاليات قمة اقدر العالمية في نسختها الرابعة التي تحمل شعار " "المواطنة الإيجابية العالمية- تمكين فرص الاستثمار المستدام" في جناح فزعة بإكسبو دبي 2020 ،إنطلاق الفعاليات والجلسات والبرامج التفاعلية التي تعزز من مفهوم التواصل ودور الإعلام الحديث في نقل الفكر والممارسات والسلوكيات الايجابية، وتبادل الثقافات العالمية التي تمكن المجتمعات من التعايش واحترام القيم والعادات الأصلية للشعوب والبلدان .

وجاءت فعالية طاولة "أقدر" المستديرة " التي يتم من خلالها تبادل الحوارات التفاعلية وفتح باب النقاشات مع الخبراء والمختصين وصناع القرار، لتتناول موضوع "دور الإعلام الحديث والتواصل الاجتماعي في تعزيز المواطنة الايجابية"وذلك بالتعاون مع وكالة الأنباء الاماراتية "وام"، و تحاور المتحدثين عن الدور الكبير الذي يلعبة الاعلام الجديد في نقل الصورة الإيجابية للممارسات والسلوكيات التي من شأنها أن تحدث الأثر في المجتمعات، وتعكس النظرة المستقبلية لتوجهات جمهور وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أكد المتحدثون على أهمية صناعة المحتوى الذي يحمل رسائل ذات فاعلية أقوى لمخاطبة المجتمع والأجيال الجديدة التي تعتمد على وسائل الإعلام غير التقليدية.

ثم استعرضت فعالية "ملتقى القيادة المستقبلية " الرؤية والريادة للقادة وأصحاب القرار في وضع الخطط والبرامج الاسترتيجية التي تستشرف المستقبل ،وتعمل على خلق منظومة عمل متكاملة للمرحلة القادمة وذلك من خلال الاطلاع على التجارب العالمية ،وتبادل الخبرات والحوارات التفاعلية التي تطرق لها المختصين والخبراء في هذا الجانب ، حيث تعكس منصة التعاون الثقافي الدولية الدور الايجابي للقيادة في تعزيز مفهوم المواطنة العالمية الايجابية للارتقاء بالمجتماعات والقيم والسلوكيات .

وقدمت فعالية "المصداقية الإماراتية " موضوع "الإماراتي مثقف" بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب، حيث تسلط الضوء على القيم المتأصلة للمواطن الإماراتي ، والجهود التي يبذلها في سبيل خدمة الوطن وتعزيز سمعته العالمية، وذلك من خلال عقد جلسات نقاشية بالتعاون مع الجهات الحكومية والمؤسسات الوطنية، حيث تم فيها استعراض الجانب المعرفي والثقافي لأبناء الامارات، ودور المثقفين الإماراتين وعطائهم في تقديم المعرفة ونقلها للأخرين، مما يعزز من مكانة الدولة ومسيرتها الحضارية.

واستضافت جلسة "إماراتي وأقدر " لليوم الثاني على التوالي الشخصية الإماراتية المتميزة أحمد الفلاسي الحاصل على جائزة صناع الأمل العربي لعام 2020 ، حيث تحدث فيها عن تجربته الشخصية والعمل الانساني الذي قدمه لمساعدة المحتاجين، ودعم القيادة الرشيدة وتشجيعها لإستمرار تقديم العطاء والمساعدات للجميع، مما يؤكد حرص دولة الإمارات في أن تكون سباقة في تقديم يد العون ،وذلك لتعزيز مبادئها الأساسية وجهودها الكبيرة في مجال العمل الانساني النبيل .

وتناولت فعالية "جلسات أقدر الحوارية " في اليوم الثاني محور "تعزيز المواطنة الإيجابية العالمية ضمن ثقافات متعددة " تحدث فيها نخبة من الخبراء والمختصين من مختلف القطاعات المجتمعية والدولية ، حيث استضافت الجلسة وتحاور فيها كلا من الدكتورة ورود الجيوسي مديرة مركز تطوير الحياة المشتركة، استير موشاوسكي شناير ، وأدار الجلسة الدكتورة درورة عروسي مديرة معهد الاتحاد السفاردي الأمريكي للخبرة اليهودية .

واختتمت فعاليات اليوم الثاني مع فعالية الموروث الشعبي والمواطنة الإيجابية العالمية التي تأتي بالتعاون مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وعدد من أجنحة الدول المشاركة بإكسبو دبي 2020 ، حيث تناولت الحلقة الثانية العلاقة الحضارية المشتركة بين الموروث الشعبي الإماراتي والموروث الشعبي اليوناني، ويعد رمز السفينة جزءاً مهماً من تاريخ وثقافة البلدين، وتم التحاور في ترابط هذا الرمز وتلاقيه بين دولة الإمارات واليونان .

وتجدر الإشارة بأن فعاليات قمة " أقدر العالمية " تستمر ببرامجها وأنشطتها وجلساتها التفاعلية حتى ال 30 من أكتوبر الجاري ، في مركز المعارض إكسبو دبي 2020 في القاعتين(1A , 1C ) و جناح "فزعة" ، حيث تتلاقى العقول وتتبادل الثقافات، لصناعة المستقبل المشرق وذلك بتعزيز مفهوم المواطنة الايجابية العالمية .

و تنظم قمة أقدر العالمية من قبل برنامج خليفة للتمكين - أقدر وبتنفيذ مؤسسة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض- عضو في اندكس القابضة، بشراكة استراتيجية مع وزارة الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، ووزارة شؤون الرئاسة- مركز جامع الشيخ زايد الكبير، الشريك الثقافي للقمة، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة واليونيسيف، شركاء القمة الدوليين، ومصرف أبوظبي الإسلامي، الشريك الرئيسي للقمة، وهيئة كهرباء ومياه دبي، الشريك البلاتيني للقمة، وهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، الشريك الذهبي للقمة، وجامعة الإمارات العربية المتحدة الشريك الفضي للقمة، واتصالات، شريك القمة الحصري للاتصالات، ومؤسسة دبي لتنمية الاستثمار ومركز حمدان لمستقبل الاستثمار والرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار، الشركاء الداعمون للقمة، و"Arabian Business" الناشر الرسمي لأعمال القمة، و"Dubai Business Events" شريك الوجهة للحدث، واندكس للإعلام، الشريك الإعلامي الرسمي للقمة، ومنظمة أطباء بلا حدود، شريك القمة، وطيران الإمارات، شركة الطيران الرسمية للقمة، ومؤسسة الإمارات، تكاتف، شريك متطوع للقمة، وإرادة وجاهزية وكويست للمغامرة، رعاة ورش العمل بالإضافة إلى مشاركة 23 دولة وجناح، وأكثر من 80 راعي وشريك.



عدد الزيارات : 285

التعليقات 0

*
باقى 1000 حرف


إرسال

عودة
مؤشر حركة الفيديو
مؤشر حركة الفيديو
تنويه:سيقوم مؤشر قياس الرضا بتسجل ملامح وجهك.
ملاحظة: لن يتم حفظ التسجيلات أو مشاركتها.

يرجى التأكد من أن كاميرا الويب متصلة ويسمح باستخدامها على هذا الموقع.